جولة في مكتبتي الفنية

by Me in , ,


 في بدايات عام ١٨٩٠م أصبحت الحقائب اليدوية النسائية نوعا من الاكسسوارات المهمة، و التي تحرص عليها النساء و توليها اهتماماً خاصاً.. و يحرص المصممون على التفنن في تصميمها و العناية بأدق تفاصيلها.. معظم الحقائب الآتية من تلك الحقبة محفوظة اليوم بالمتاحف و عدد قليل جدا و نادر يمتلكه البعض

 يأخذنا الكتاب في جولة عبر السنين منذ نشأت الحقائب اليدوية سنة ١٨٩٠ و حتى عام ١٩٧٠.. نمر من خلال صفحاته بصور عديدة و كلمات بسيطة .. في الحقيقة الصور تتحدث عن نفسها و تأخذك لعالم الترف و الجمال المحيط بحياة السيدات في ذاك الوقت.. يُـرْجِـع الكاتب سبب ظهور الحقائب اليدوية إلى موضة الفساتين ذات الجيوب التي اشتهرت في القرن السابع عشر، و قد لاقت تلك الفساتين رواجا كبيرا، و أحب نساء ذلك العصر الجيوب في الفساتين و التي أصبحت مكانا مثاليا للاحتفاظ بشيء من النقود و شيء من الاكسسوارات و الكثير من أشياءهن الخاصة

لم تلبث تلك الفساتين ذات الجيوب أن تحتل المركز الأول من بين بقية الفساتين، حتى ظهرت موضة جديدة من الفساتين كان من الصعب إضافة جيوب لها نظرا لنوعية القماش المستخدم في ذاك الوقت .. فما كان من النساء الا أن قمن بخلع جيوبهن و خياطتها معا بحيث تصبح كحقيبة يدوية أو كجيباً يدويا -ان صح التعبير- .. و يستشهد الكتاب هنا بِمَثَلْ شائع في تلك الفترة يقول فيه 

"While men wear their hand in their pockets so grand, The ladies have pockets to wear in their hand." THE IMPERIAL WEEKLY GAZETTE, 1804 

 "بينما كان الرجال يضعون أيديهم في جيوبهم، كان النساء يضعن جيوبهن في أيديهن"

لهذا السبب نجد أن معظم الحقائب اتخذت شكلاً بيضاويا أو دائريا، كما كانت عليه الجيوب في تلك الفترة..  يتنقل بك الكتاب بين عالم التطريز و الخرز و الحياكة و يسافر بك أحيانا على سطح الحقيبة بلوحات فنية دقيقة الصنع تعكس جمال الحياة و بساطتها في ذاك الوقت.. معظم الـحِـرَفْ  الـيـدويـة لاقت نصيبها على وجه حقيبة ما في العالم .. الكتاب عبارة عن موسوعة مصوّرة لتاريخ الحقائب .. الكلمات قليلة جدا .. و يصحب كل حقيبة معروضة تقييم لثمنها و الذي نجده على الهامش في كل صفحة.. الكتاب سافر بمخيلتي عبر السنين، مُلْهِم لدرجة كبيرة.. ممتاز لمحبين الفن الذين لا يمتلكون وقتا للقراءة في الفن.. سعره ٧.٩٩ جنيه بريطاني و يمكن طلبه عن طريق الانترنت