خيوط دي ام سي DMC

by Me in , ,


DSC06053.jpg

شركة دي ام سي بدأت كمصنع لصناعة الأقمشة الهندية ! و قد تبدو البداية غريبة نوعا ما حيث ان الشركة شركة اوربية بحته و لازالت فرنسا هي بلد المنشأ لتلك الخيوط .. فما علاقة الهند و الأقمشة في هذا كله

و هذا التساؤل يجيب عنه عام ١٧٤٦م .. ففي هذا العام كانت التجارة بين شبه القارة الهندية و أوربا في أوجها و قمة ازدهارها.. و كان أصحاب الطبقة المخملية يتنافسون على شراء كل ما تجلبه لهم الهند من ملبس و مأكل و مشرب .. و يهمنا هنا الملبس و بتعبير أكثر دقة (الأقمشة) .. و على رأس قائمة الأقمشة القماش الهندي المشهور بنقوشاته المميزة و التي يتم رسمها يدويا

و من هنا تبدأ حكاية دي ام سي فقد قرر شاب يبلغ من العمر ٢٣ سنه و يدعى ب

 Jean-Henri DOLLFUS.

قرر هذا الشاب بالشراكة مع بعض رجال الأعمال أن يفتتح أول مصنع من نوعه في أوربا لتصنيع الأقمشة الهندية، و نجح هذا المشروع نجاحا باهرا و انضم في ادارة هذا المشروع أخوه و بالتالي أصبح المصنع بإدارة الأخوين، الى أن انتهى به المطاف ليصبح تحت إدارة ابن أخيه و يدعى ب

Daniel DOLLFUS

تذكروا هذا الاسم جيدا فمن هنا كانت بداية نقلة جديدة للشركة و تحديدا عندما اقترن بشريكة حياته السيدة

Anne-Marie MIEG

و لأن الأعراف في ذاك الزمان تقتضي اقتران اسم عائلة الزوج باسم عائلة الزوجة، فقد قرر أن تحمل الشركة اسم عائلتهما الجديد .. و من هنا ولدت شركة دي ام سي فالحرف دي يعود لعائلة الزوج و الحرف ام يعود لعائلة الزوجة و أخيرا حرف السي اختصار لكلمة شركة

DOLLFUS-MIEG & Compagnie, or D.M.C.

DSC06042.jpg

و في القرن التاسع عشر قام ابنهما بالدراسة في جامعة بمدينة ليدز و منها تعرف على كيميائي مشهور و الذي اخترع طريقة تجعل من الخيوط القطنية متماسكة و تعطيها لمعة تشبه لمعة خيوط الحرير، و أخيرا تحافظ عليها من التلف السريع .. و ذلك كله عبر تمرير الخيط القطني في مواد كيميائية معينة تكسبه تلك الصفات .. وبالرغم من كل تلك الجهود الا آن نجاح الشركة لم يتحقق الا عن طريق المعرفة و الصداقة القوية التي ربطت الشركة بفنانة التطريز المشهورة في ذاك الوقت 

Therese de DILLMONT.

و التي لمع نجمها في عام ١٨٨٦م  بعد اصدارها لكتاب مختص في فن التطريز و الاعمال اليدوية، و قد انتشر كتابها في ١٧ دولة و ترجم لعدة لغات .. و هذا كله نتاج بحثها و حماسها المتقد في هذا المجال .. و لم تتوقف الى هذا الحد .. بل أنها انتقلت من مكان اقامتها لتقيم بمدينة قريبة من شركة دي ام سي ، فقد كانت تعتمد على خيوط دي ام سي بشكل رئيسي في أعمالها .. و أخيرا أسست هذه السيدة مدرستها الخاصة في مجال التطريز و أشغال الابرة بالتعاون مع دي ام سي

أثّرت الحربين العالميتين الأولي و الثانية بشكل سلبي على انتاج و تصدير منتجات الشركة، لذا في عام ١٩٦١م انضمت شركة دي ام سي الى شركة

THIRIEZ & CARTIER BRESSON

و لكنها لازلت محتفظه بنفس الاسم و نفس الجودة و المعايير العالية و قد نالت العديد من الجوائز نظرا لاهتمامها بالتصنيع النظيف و اهتمامها بالبيئة .. و اليوم تنتشر خيوط دي ام سي في أكثر من ١٠٠ دولة حول العالم و هناك حوالي ١٠٠٠ عامل في فرنسا (بلد التصنيع) يعملون على مدار الساعة لتوفير هذه الخيوط و التي أصبحت ايقونة مميزة في عالم الاشغال اليدوية

DSC06070.jpg

و ظل شعار الشركة القائل "من خيط واحد رفيع، وُلد عالم من الفن" .. يختصر حكاية ٢٥٠ سنة